الغرب يريد كل شيء!

 

93116806

كي لا ننسى…الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن يعلن إنجاز مهمة غزو العراق على متن حاملة الطائرات أبراهام لنكولن عام 2003

 

لم تنجح أزمة بأن تجعلنا في حالة صراع مع الذات، مثل ما فعلت الأزمة الحالية في عالمنا العربي، وهنا قد يتساءل البعض أنه لا توجد ازمة في العالم العربي إنما في سورية وبعض الدول العربية الأخرى، لكن الواقع أن الأزمة تجتاح العالم العربي بالكامل، لكن الأخبار تأتي من بعضها فقط، مثل الإنسان المريض الذي لا تلحظ له أي إشارات مقلقة سوى ارتفاع حرارة جبهته!!

الغريب في هذه الأزمة بأننا عند الحديث عنها، نبدأ بالغوص بالتفاصيل علماً أن الحقيقة ماثلة أمامنا، لكن لا أحد يريد أن يراها، لقد بدأنا نضع شركائنا في السفينة على أنهم أعداء لنا، أما القراصنة الذين يدكون سفننا، فلا أحد يذكرهم، ربما لأن سفنهم كبيرة وجميلة، أسلحتهم حديثة، وتنسيقهم عال، وأدائهم جميل، لقد خدرتنا قوتهم الناعمة حتى كشفنا لهم نحورنا!

لقد عجت الشبكات الاجتماعية بالحديث عن الآخر، ومن هو هذا الآخر؟ هو إنسان يتحدث بنفس لغتنا وله نفس ثقافتنا وكانت له أحلام وطموحات مثل طموحاتنا، وكان مستعداً لمحاربة أعدائنا (الآخر الحقيقي) حتى الموت لو أتيحت لنا الظروف المناسبة.

أما الآخر الحقيقي، الذي هو النقيض الحضاري لنا، والذي حاول وما يزال يحاول ابتلاعنا، فلم نعد نلحظه، ربما لأنه أصبح كبيراً جداً لدرجة أنه ملئ الفراغ حولنا بالكامل حتى لا نكاد نشعر به، بحيث بدأنا نعتقد بأنه هو الفراغ بحد ذاته!

لقد وضعتنا هذه الأزمة في صراع مع تاريخنا وحضارتنا، لقد انتقلنا من وضع المدافع إلى وضع العاجز عن الدفاع، فبعض مثقفينا يريد تحويل ثقافتنا إلى النموذج الغربي بأسرع ما يمكن، فبدئوا الطرق في جذور هذه الشجرة لاقتلاعها ونقل ما يمكن نقله منها إلى تربتها الجديدة، التربة الغربية الخصبة! لكن السؤال الذي يطرح نفسه، هل الحضارة الغربية قامت باقتلاع نفسها من جذور العصور الوسطى لتصل إلى الحداثة؟

يجيب على هذه السؤال بوضوح كبير فلاسفة الغرب “هيجل” عندما قال بأنه يعتز بالجذور المسيحية الغربية لفلسفته، فهل يعتز المثقفين العرب الآن بجذورهم الشرقية؟ هل لديهم مشروعاً شرقياً ينافس المشروع الغربي، أم لديهم برامج لغربنتنا ونقل القيم الغربية لنا وفقاً لطريقة الوجبات السريعة؟

في الواقع لقد أضعنا بوصلتنا، فأصبح الآخر لدينا الذي نشعر بالتهديد منه، هو إما إنسان يشبهنا بنسبة 99.9% ويعيش بجوارنا أو أنه دولة مجاورة لا يُعرٍّفها الغرب إلا على أنها نسخة طبق الأصل عنا.

لقد كانت الإشارة إلى هذه الواقع واضحة تماماً في مؤتمر القمة العربي الأخير، حيث تم اعتبار دولة شقيقة حضارياً وثقافياً لنا هي التهديد الوحيد والأساسي على أمننا القومي، أما الآخر الحقيقي فلم يتم ذكره نهائياً علماً أنه أعلن رسمياً تواجده في ليبيا وتدخله فيها قبيل المؤتمر! هذا جنون حقيقي…

ماذا يريد الغرب؟

لا يريد الغرب إثبات تقدمه الصناعي والتكنولوجي والاجتماعي والسياسي، كل ذلك نعلمه ونقر به ولا يحتاج لتذكيرنا به، ولا يريد السيطرة على مواردنا فقط تم له ذلك. في الواقع الغرب يريد إذابتنا حضارياً، يريدنا أن نرفض انتمائنا الثقافي والحضاري، من خلال تقديم نماذجنا الثقافية والحضارية القديمة والتي نعتز بها بأبشع صورها لننفر منها ويستقر ذلك في اللاوعي لدينا ومن ثم ينقلنا إلى خانة “اللامنتمي” تمهيداً لابتلاعنا بالكامل، سواء نحن أو الدول الأخرى المجاورة لنا والتي كنا نعتقد أنها هي الآخر!

إن الغرب يريد أن يجعلنا خط الدفاع الثقافي الأول ضد أي تهديد قد يأتيه مما تبقى من الشرق!

لقد كان الخطيب الروماني “كاتو الكبير ” واضحاً تماماً، خلال فترة الصراع مع الفينيقيين (الشرقيين)، حيث كان يختم خطبه دائماً بعبارة “لكي تبقى روما يجب ان تُدَمَّر قرطاجنة”!

 

Advertisements

About محمد غياث العلبي

تجول من هاتفك حول العالم مع مختارات من كبريات الصحف والمجلات والمواقع العالمية في مختلفة المواضيع الثقافية والترفيهية,مع مقدمة بالعربية حول الموضوع, ساحة للحوار وتبادل الآراء والمتعة. الهدف من الصفحة هو: 1. تطوير انساق اجتماعية جديدة متناسبة مع متطلبات العصر وثورة المعرفة والمعلومات. 2. تجشيع الشباب على التوظيف الصحيح للثورة الحاصلة في تكنولوجيا المعلومات. 3. تجشيع الشباب على قراءة المقالات المصدرة من المراكز الحضارية مباشر وباللغة العالمية. 4. توسيع الأفق الثقافي لجيل الشباب والانفتاح على الحضارات العالمية. 5. الانتقال بالثقافة من أروقة المواقع المتخصصة والمراكز الثقافية , إلى البيوت والحارات والأحاديث المتداولة بين العامة. 6. تحويل الثقافة إلى وسيلة للترفيه والتسلية والتواصل.
هذا المنشور نشر في سياسة. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s